الآداب النبوية
الآداب النبوية لا يخفى على أحد أن تاريخ البشرية لم يعرف مصلحاً أو مربياً  مثل الرسول صلى الله عليه وسلم الذي كملت حياته بأنبل دروس للإنسانية بما فيها من أخلاق وصبر وذوق اجتماعي

الآداب النبوية: أخلاق الرسول الكريم في الطعام في 7 أحاديث

الآداب النبوية لا يخفى على أحد أن تاريخ البشرية لم يعرف مصلحاً أو مربياً  مثل الرسول صلى الله عليه وسلم الذي كملت حياته بأنبل دروس للإنسانية بما فيها من أخلاق وصبر وذوق اجتماعي وخلق كريم فاضل التي يمكن الاستلهام منها في شتى جوانب الحياة.

شاهد أيضاً: 8 مواقف طريفة تعرّضنا لها جميعاً على موائد الأفراح

وأحد هذه المواضيع التي يجب الاقتداء فيها بالنبي الكريم تخص المأكل والمشرب، فما هي آداب الطعام التي تحلى بها صلى الله عليه وسلم؟ أولاً، فلنتحدث قليلاً عما نعرفه مما روي عن نبي الاسلام فيما يتعلق بتناول الطعام، وكيف كان يتصرف مثلاً حين كان يتم تقديم طبق لا يروقه؟

الجواب هو أن الرسول – صلى الله عليه وسلم – لم يكن يَعيب طعاماً أبداً مراعاةً منه لمن يفضله،  وكان إذا اشتهى طعاماً أكله، وإلا تركه من غير أن يعيبه أو يذمه أو يتنقَّصه.

شاهد أيضاً: عدد تسليمات صلاة التراويح ؟

أما الطعام المفضل لدى النبي الكريم فكان الحلوى والعسل والقرع، كما كان يحب الثريد والذراع من الشاة.

ولم تقتصر الأحاديث الشريف على التركيز على فعل تناول الطعام بل تحدث صلى الله عليه وسلم عما يسبق ويلي تناوله من قواعد النظافة والتكافل الاجتماعي واحترام الجالسين إلى جانبنا على المائدة.

ركزت الكثير من الأحاديث الشريفة على أخلاق الطعام والجلوس إلى المائدة والتي سبقت – وهي التي جاءت قبل 14 قرناً من الزمن – في رقيها العديد من قواعد الاتيكيت التي بتنا نعرفها الآن  فقومت سلوك البشر وحسنت من خلقهم. وهنا سنقوم باستعراض بعضها:

1. ذكر اسمه تعالى قبل تناول الطعام
2. مشاركة الطعام مع العائلة والأقارب
3. أدب المائدة وأخلاق التصرف السليم عند تناول الطعام
4. عدم الإسراف في تناول الطعام

شاهد أيضاً: وحّد الجميع في لبنان: سوق الأكل مهرجان حقيقي للطعام!

5. دائماً ما أوصى الرسول بالجار وضرورة الإحسان إليه
6. عن أكل المسلم للحلال
7. عن ضرورة تطهير الفم بالسواك لإزالة الرائحة السيئة

انضم لنا الان ليصلك كل جديد اولاََ بأول ¦-

توتير (عين الخبر) اضغط هنا

قناة (عين الوظائف) اضغط هنا

قروب الوظائف اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *