التصنيفات
عين التقنية

تيك توك وحكومات العالم … مخاوف وإمكانية استحواذ

قد يكون تيك توك هو أشهر وأسرع التطبيقات نموا خلال السنتين الماضيتين. فخلال مدة وجيزة، استطاع التطبيق جذب ما يقارب مليار مستخدم نشط!

تيك توك تطبيق صيني وهو ملك لشركة ByteDance الصينية إلاّ أن نجاحه تجاوز الصين ليصل إلى أسواق عالمية أخرى في الولايات المتحدة، أوروبا، الهند، وغيرها…

هذا النجاح الهائل جذب الكثير من الأنظار ودفع عدة حكومات إلى مراقبة التطبيق بالنظر إلى طبيعة النظام في الصين.

تيك توك

فحكومة الصين لها أعين في كل مكان ولها صلاحيات الوصول إلى بيانات ومعلومات مواطنيها ومستخدمي خدماتها أينما كانوا.

هذا الأمر جعل حكومات الدول الأخرى تعتبر تيك توك تهديدا للأمن القومي لأن بيانات مواطنيها أصبحت في متناول الحكومة الصينية.

فالهند مثلا، حيث يوجد أكثر من 200 مليون مستخدم، قامت بمنع التطبيق نهائيا! أما الولايات المتحدة فقد قامت بمنع التطبيق في كل الهواتف الحكومية كما أن عدة شركات خاصة قامت بمنع مستخدميها من استخدام التطبيق.

هذا الضغط الكبير، خصوصا من الولايات المتحدة، أصبح يهدد استمرارية ونجاح التطبيق، وبالتالي فقد أصبح هناك تفكير جدّي في حلول بديلة لإنقاذ تيك توك.

آخر هذه الحلول، وحسب بعض المصادر ذات السمعة الطيبة، قد يكون استحواذ مستثمرين أمريكيين على التطبيق!

هذا الأمر سيعني أن التطبيق لن يبقى ملكا لشركة صينية وبالتالي فلن تكون لحكومة هذا البلد نفس الصلاحيات الحالية.

من جهة أخرى، هذه الخطوة قد تكون في مصلحة التطبيق. السوق الأمريكية هي الأغنى في العالم كما أن نشاط تيك توك كبير في هذا البلد. فعدد موظفي الشركة هناك هو حوالي 1400 موظف ومن المنتظر أن يتم توظيف عشرة آلاف شخص في مهام الهندسة، التسويق، الدعم، الإدارة، وغيرها…

حاليا، لا توجد معلومات مؤكدة أو تاريخ مؤكد عن عملية الاستحواذ هذه لكن مؤسس الشركة ومديرها التنفيذي صرح في وقت سابق بأنه متقبل لفكرة بيع تيك توك للأمريكيين في حال كان هذه الأمر يخدم مصلحة التطبيق ويضمن استمراريته.