مقاطعة فيسبوك من طرف الشركات العالمية … ما يجب أن تعرفه!

عين التقنية
Youness30 يونيو 2020wait... مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
مقاطعة فيسبوك من طرف الشركات العالمية … ما يجب أن تعرفه!
رابط مختصر

لأول مرة في التاريخ، فيسبوك تواجه حربا شرسة ستكون لها نتائج مباشرة على إيراداتها هذه السنة. هذه الحرب ليست من طرف الحكومة أو المستخدمين العاديين كما جرت العادة في قضايا سابقة… فيسبوك اليوم تواجه مقاطعة من طرف شركات عملاقة وعالمية كانت تساهم بحصة مهمة من إيرادات شبكة التواصل الاجتماعي الأكبر في العالم!

ماذا تعني مقاطعة فيسبوك من طرف الشركات؟

مقاطعة الشركات لفيسبوك تعني أنهم سيتوقفون عن استخدام الشركة كقناة إعلانية! هذا يعني أنهم سيتوقفون عن الدفع مقابل إعلانات فيسبوك وانستقرام التي تعتبر المصدر الأساسي لإيرادات الشركة.

الشركات العالمية تصرف مليارات الدولارات سنويا على إعلانات فيسبوك من أجل التسويق لمنتجاتها وعلامتها التجارية وتوقيف هذه الإعلانات يعني أن فيسبوك ستخسر الكثير.

كيف بدأ الأمر؟

كل شيء بدأ مع بداية الاحتجاجات ضد العنصرية في الولايات المتحدة. عدة جمعيات من مختلف التخصصات طلبت من فيسبوك أن تقوم بمحاربة “خطاب الكراهية” و “الأخبار الزائفة” بعد أن اتهموها بالمساهمة في تكوّن وازدهار المجموعات التي تدعوا إلى “الكراهية” و “التنمر”.

ما هي مطالب هذه الجمعيات والشركات؟

هذه المطالب تم تنظيمها تحت حملة “STOP HATE FOR PROFIT” وهي متعددة:

  • تعديل سياسة الشبكة وتعديل الخوارزميات من أجل محاربة خطاب الكراهية.
  • توظيف مدراء كبار ذوي خبرة في مجال الحقوق المدنية.
  • تمكين جهات خارجية من إجراء تدقيق يتعلق بالكراهية والمعلومات الزائفة في الشبكة.
  • تمكين المعلنين من استعادة أموالهم عند ظهور إعلاناتهم بجانب محتوى “إشكالي”.
شعار حملة STOP HATE FOR PROFIT التي دعت إلى مقاطعة فيسبوك

هل هذه الشركات نبيلة إلى هذه الدرجة؟

في الحقيقة، عدة جهات شككت في نية هذه الشركات، خصوصا وأن من عادتها أن تركب الأمواج لأغراضها الدعائية.

الموجهة الحالية هي “محاربة الكراهية والعنصرية” والشركات تريد أن تظهر بشكل جيد.

من جهة أخرى، إيرادات الأشهر الماضية تأثرت بشكل كارثي بسبب جائحة كورونا وبالتالي فمن الطبيعي أن تحاول الشركات تخفيض مصاريفها من خلال توقيف الإعلانات.

ما هو رد فيسبوك؟

Carolyn Everson، نائبة رئيس التسويق في فيسبوك، قالت أن الشركة تحترم قرار الشركات التي تريد المقاطعة وأن شركتها تواصل العمل على محاربة الكراهية والمعلومات الزائفة، خصوصا في فترة ما قبل الانتخابات.

ما هي الشركات التي انضمت إلى المقاطعة؟

عدة شركات انضمت إلى الحملة وهذه بعض من أشهرها:

  • Adidas
  • Coca-Cola
  • Colgate-Palmolive
  • Honda
  • Levi’s
  • Reebok
  • The North Face
  • Unilever
  • Verizon

كم ستستمر المقاطعة؟

الأمر يختلف من شركة الأخرى إلاّ أن الغالبية تتوجه نحو شهر واحد من المقاطعة على الأقل، ابتداءا من فاتح يوليو.

ليصلك جديد الوظائف اليومية:

تابعنا على تلغرام الوظائف اضغط هنا

تابعنا على واتس الوظائف اضغط هنا

تابعنا على لينكد الوظائف اضغط هنا