هجوم بصواريخ باليستية ومسيرات على الرياض ونجران وجازان

عين الخبر
عين الخبر
عين الخبر23 يونيو 2020آخر تحديث : الثلاثاء 23 يونيو 2020 - 10:35 صباحًا
هجوم بصواريخ باليستية ومسيرات على الرياض ونجران وجازان

هجوم بصواريخ باليستية ومسيرات على الرياض ونجران وجازان وفي التفاصيل :

صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن” العقيد الركن تركي المالكي.

بأن المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران. قامت مساء يوم الاثنين الموافق ( 22 يونيو 2020 م ) .

بإطلاق ( 8 ) طائرات بدون طيار ( مفخخة ) لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمملكة.

وقد تمكنت قوات التحالف المشتركة – ولله الحمد – من اعتراضها وتدميرها.

صواريخ باليستية

هجوم بصواريخ باليستية ومسيرات على الرياض ونجران وجازان
هجوم بصواريخ باليستية ومسيرات على الرياض ونجران وجازان..

كما أطلقت المليشيا الحوثية الإرهابية في صباح اليوم الثلاثاء الموافق ( 23 يونيو 2020 م ) ( 3 ) صواريخ بالستية من محافظة ( صعده ) باتجاه المملكة.

حيث تمكنت القوات المشتركة للتحالف – ولله الحمد – من اعتراض صاروخين بالستيين باتجاه مدينة ( نجران ) وصاروخ بالستي باتجاه مدينة ( جيزان ).

وأوضح العقيد المالكي أن هذه المحاولات الإرهابية من قبل المليشيا الحوثية الإرهابية وما سبقها من محاولات لعمليات إرهابية .

تستهدف المدنيين الأبرياء والأعيان المدنية وكذلك التجمعات السكانية والتي تهدد حياة المئات من المدنيين بطريقة متعمدة وممنهجة.

وتتعمد إيقاع الأضرار العالية بصفوف المدنيين باستخدام الطائرات بدون طيار والتي تحمل المواد المتفجرة.

مما يعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية ومخالفاً للأعراف والقيم السماوية والإنسانية.

اعتراض وتدمير صاروخ بالستي أطلقه الحوثيون باتجاه الرياض

هجوم بصواريخ باليستية ومسيرات على الرياض ونجران وجازان

وأعترضت ودمرت قوات التحالف صباح اليوم الثلاثاء من صاروخ بالستي اطلقته المليشيا الحوثية الإرهابية من ( صنعاء ) باتجاه مدينة ( الرياض ).

في عملية عدائية متعمدة وممنهجة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين.

يذكر أنه بصورة مفاجئة وبعد هدوء استمر مدة أوحى بإنتهاء حرب اليمن ،عادت العمليات العدائية من قبل الحوثيين.

واللذين لم يصدر عنهم تصريحات تتبنى الهجمات الأخيرة بصورة واضحة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.