التصنيفات
عين الثقافة العامة

أفضل طريقة لتعلم اللغة الإنجليزية بسرعة كبيرة

هل تريد تعلّم اللغة الإنجليزية بسرعة كبيرة؟ هل تجد صعوبة في العثور على آلية مناسبة توفر عليك الجهد والوقت؟ هل مللت من الدراسة التقليدية والأساليب القديمة التي لا تعطيك نتائج سريعة ومرضية؟ إن كانت إجابتك عن الأسئلة السابقة هي “نعم” إذاً أنت في المكان الصحيح!

من المهم جداً تعلم لغة جديدة غير اللغة الأم، والحقيقة أنّ التعامل مع ثقافة أخرى يسهم في فهم ثقافتهم وطبيعتهم الخاصة، بالإضافة إلى أنّ تعلّم لغات جديدة يزيد من الإبداع وبحسب دراسات، فإنه يعمل على تقوية الذاكرة ويحارب أمراض الدماغ كالزهايمر. وفضلاً عن ذلك كلّه، فإن تعلّم لغة أخرى، كاللغة الإنجليزية سيفتح أمامك آفاقًا جديدة، ويزيد من فرصتك في الحصول على وظائف بشكل أسرع، لا سيّما أن اللغة الإنجليزية هي اللغة الأكثر انتشاراً عالميًا.

أمّا إذا كنت طالبًا وتسعى للحصول على منحة دراسية، أو فرصة تدريب أو دورة في بلد آخر، فستحتاج حينها بلا شكّ إلى اللغة الإنجليزية، حيث أن أغلب المنح الدراسية تتطلب أن يكون المتقدم قد قام باجتياز اختبارات التوفل أو الايلتس، كما تعتبر إجادة لغات أخرى كالفرنسية والإسبانية وحتى اللغة اليابانية و الصينية ميزة إضافية تزيد من فرصك في الحصول على منح دراسية في الخارج. تقدم لكَ منصة فرصة مجموعة من الخطوات لتعلّم أيّ لغة ترغب فيها في أسرع وقت وبأقلّ جهد! يمكنك متابعة دورة اللغة الإنجليزية على منصة Smart Edu والتي تقدم دورة احترافية لتحدث اللغة الانجليزية بطلاقة

منصة Smart Edu الرقمية

خطوات تعلم اللغة الإنجليزية:

أولاً: إبدأ بتعلم الكلمات الأكثر شهرةً

كوّن من هذه الكلمات جملاً بسيطة بشكل متكرر. في هذه المرحلة، أنت لست بحاجة لإتقان معظم قواعد اللغة التي تتعلّمها، احرص على تعلّم القواعد الأساسية التي تمكّنك من تكوين جمل بسيطة مستخدمًا بعض الكلمات التي تعلمتها. تذكّر دائمًا، أن تكوّن مجموعة جمل بسيطة وصحيحة وذلك أفضل بكثير من تكوين جمل طويلة و معقّدة !

 

ثانياً: اجعل القاموس صديقك المقرب

حيث يمكنك الاستعانة بأيّ قاموس إلكتروني على هاتفك المحمول، وخاصةً مترجم جوجل الشهير ,  والذي سيتيح لك الوصول لأي كلمة أو تعبير خلال أجزاء من الثانية. وبالتالي سيسهّل عليك عملية التحدث  باللغة التي تتعلّمها سواء كانت حوارات حقيقية أو في عقلك.

ثالثاً: استخدم كلمات جديدة تعلمتها بشكل متكرر

أثبتت الدراسات في تعلّم اللغات أنّ تكرار الكلمة لعدّة مرّات خلال دقيقة واحدة من تعلّمها أو خلال ساعة أو يوم من تعلّمها يسهم بشكل كبير في ترسيخها في عقلك.

رابعاً: استعن بالمقاطع المرئية والصوتية

يجب الاستعانة بالمقاطع الصوتية والمرئية التعليمية وحتى مقاطع اليوتيوب المترجمة ففي هذه الحالة أنت تستخدم حاستين من الحواس الخمس في عملية التعلّم وكلّما استخدمت حواسًا أكثر كانت النتيجة أفضل. واحرص على التركيز في الكلام واللكنة.

خامساً: تدرب على المحادثات في عقلك

تحدَّ نفسك على أن تفكّر باللغة التي تتعلّمها. هناك الكثير من المحادثات والحوارات الداخلية التي تجري في عقولنا، فالعقل لا يتوقّف عن التفكير أبدًا، وغالبًا ما تكون عمليّة التفكير باللغة الأم، لذا كلّ ما عليك فعله هو أن تبدأ بالتفكير باللغة الجديدة التي تعلمتها! تكمن فائدة هذه الحيلة في أنها تُهيّئُك لمواقف قد تواجهها على أرض الواقع، ممّا يسهّل عليك التحدّث باللغة الجديدة مع الآخرين دون أن تشعر بالتوتر، لأنك تكون قد تدرّبت عليها مسبقًا. يمكنك البدءُ بالتدرّب على حوارات بسيطة، كالتعريف بنفسك والتحدّث عن هواياتك، أو الحديث عن طبيعة عملك وأحلامك.

 

سادساً: احرص على الالتحاق في برامج التبادل الثقافي

تتيح لك برامج التبادل الثقافي زيارة بلد آخر والتعرّف على ثقافته والالتقاء بأشخاص جدد وممارسة اللغة الجديدة معهم في الحياة العملية، لكن لا تنسَ أن تضع نصب عينيك أنّ الهدف الرئيسي من التبادل الثقافي هو تعلّم لغة جديدة وليس مجرّد إضاعة الوقت في المحادثة. كما أنّ التعرّف على أشخاص جدد وإنشاء علاقات جديدة، هو أحد نتائج التبادل الثقافي، لكنه ليس الهدف الرئيسي والوحيد.

 

سابعاً: اجعل عملية التعلم تفاعلية وممتعة

تختلف المتعة في التعلم من شخص لآخر، فهناك من يستمتعون في القراءة، في حين يستمتع آخرون بمشاهدة البرامج، والبعض في لقاء الآخرين والتحدث معهم. اختر ما يجعلك سعيدًا ومستمتعًا من وسائل التعلّم واستخدمها ما أمكنك. فإن أحببت شيئًا، أبدعت فيه. يمكنك أيضًا حضور النشاطات وبرامج التدريب أو التطوع التي تتضمن الالتقاء بأشخاص يتحدّثون اللغة التي تتعلّمها، أو التسجيل في دورات تعلّم اللغات، أو قراءة كتب بالمواضيع التي تهمك بتلك اللغة، كما يمكنك إجراء محادثات على الانترنت مع الناطقين بتلك اللغة أو غيرها من وسائل تعلّم اللغات.

ثامناً: تقبل أخطاءك

لا عيب في أن تخطئ أو تتفوّه ببعض الجمل الخاطئة، وهذا يحدث كثيرًا في البداية ، تقبّل أخطاءك بدلاً من جعلها عقبة تحول بينك وبين الاستمرار في طريق التعلّم. يمكنك تعلّم اللغة الإنجليزية في وقت أسرع وبجهد أقلّ إن حرصت على اتباع هذه الخطوات، وجعلت من عملية التعلّم أمرًا مسليًّا وممتعًا، والأهم من ذلك كلّه هو المثابرة على التعلّم والالتزام والتطبيق، فإن اجتمعت هذه العوامل معًا، سيكون النجاح حليفك بلا شكّ!

 

وأخيراً قم بزيارة منصة سمات التعليمية الرقمية

منصة Smart Edu الرقمية