ريال مدريد يحقق فوزه الأول في الدوري الإسباني

عين الخبر
عين الرياضة
عين الخبر27 سبتمبر 20207آخر تحديث : الأحد 27 سبتمبر 2020 - 9:44 صباحًا
ريال مدريد يحقق فوزه الأول في الدوري الإسباني

ريال مدريد يحقق فوزه الأول في الدوري الإسباني في التفاصيل

يحقق ريال مدريد انتصاره الأول في الدوري الإسباني على حساب ريال بيتيس بهدفين ، ويرفع رصيده إلى النقطة الرابعة.

لم تكن بداية الفريق الملكي في الليغا هي البداية التي كان جمهورهم ينتظرها.
تعادل سلبي مع ريال سوسيداد في أنويتا ، طلب الكثير من الحبر من الصحافة الإسبانية والدولية ، وانتقد قرارات زيدان في تلك المباراة.
لم يتأخر زيزو ​​في سماع مطالب الجماهير والصحافة “أعطوا الصبي الصربي فرصة! وزيزو يبدأ بها بالأساس مع الفرنسي كريم بنزيما
الشكل التكتيكي الذي بدأ به زيدان ليس جديدًا عليه ، حيث بدأ دائمًا برباعي وسط، وثنائي هجوم، حتى لو اختلفت الأسماء .

في الحالة الأولى ، كان المرشح الأوفر حظًا لزيزو إيسكو ، وأمامه رونالدو وبنزيما .. واليوم ، وسط الانتقالات والإصابات ، يبدأ أوديجارد ، وأمامه يوفيتش وبنزيما

الشوط الأول للمباراة

الشوط الأول من عمر اللقاء كان ناري من  الفريقين وغريب وسريع بأحداثه
بدأ الريال سريعا بهدف من كريم بنزيما ألغاه الفار بداعي التسلل.
ثم عاد فيرلاند ميندي ، وأهدر فرصة مؤكدة للتسجيل ، بعد أن كان وحيدًا داخل منطقة الجزاء ليضيع الفرصة.
أتيحت الفرصة لراموس لقتل المباراة مبكرا ، لكنه أضاعها بعدما أضاع فرصة للتسجيل ، بالكرة التي تلقاها على صدره وحده ، وسددها من يساره ، وانحرفت إلى يسار مرمى الفريق الأخضر.

ولا شك في أن التصدي الافضل في الجولة الثالثة سيذهب للحارس البلجيكي تيبو كورتوا الذي يصطدم برأسية سانابريا.
وبعد هدف فالفيردي تولى المضيف الأندلسي السيطرة الكاملة على مقاليد الأمور ، وبدأ جهوده في التكيف ، وكان لديهم ما يريدون وأكثر .. بهدفين خلال دقيقتين.
قبل نهاية الشوط الأول ، أجرى زيدان أول تبديل له بإخراج كروس ودفع مودريتش حيث شعر الألماني بالضيق.

الشوط الثاني لريال مدريد بإمتياز

الظهير البرازيلي إيميرسون خدم الملوك مرتين بدل المرة الواحدة.
المرة الأولى بعدما اعترض الكرة المتوجهة إلى بنزيما (والتي أشك شخصياً أنه كان سوف يسجلها) وسجلها بنفسه في المرمى.
المرة الثانية كانت عندما عرقل لوكا يوفيتش المنفرد بعد هجمة مرتدة انطلق بها من منتصف الملعب.
العرقلة ذهبت إلى الVAR الذي قرر طرد البرازيلي.
سدد بعدها راموس ركلة حرة جميلة انحرفت قليلاً عن القائم الأيسر للحارس.
خطورة الميرنغي كانت بأكملها من الجهة اليمنى، حيث كانت مكان عرضيتي الهدفين.. والمكان الذي ارسل كرة عرضية لايسكو، تصدى لها حارس الأندلس باقتدار.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة