المشاكل النفسية عند الاطفال وكيفية التعامل معها

كيفية التعامل مع المشاكل النفسية عند الاطفال

عين الخبر
عين الثقافة العامة
عين الخبر13 يناير 2022
المشاكل النفسية عند الاطفال وكيفية التعامل معها

المشاكل النفسية عند الاطفال وكيفية التعامل معها، الطفولة من اهم مراحل نمو الانسان ، فهذه المرحلة تعكس لنا الشخصية التي سيكون عليها الفرد عند كبره ،فعندما يتغذى الطفل الغذاء الصحيح جسديا وعقليا وعاطفيا ينشأ في الغالب شخص سوي ومتزن عاطفيا يفخر به المجتمع ، اما اذا تعرض في صغره الى فقدان العطف والحنان وتعرض لمشاكل اسرية ومجتمعية ،ستنعكس هذه المشاكل على شخصيته في الكبر وممكن ان تؤثر سلبا عليه وعلى من حوله.

ومن المهم هنا ان نعرض ابرز المشاكل النفسبة التي يتعرض لها الأطفال واهم أسباب هذه الامراض.

المشاكل النفسية عند الأطفال

  1. مشكلة الغضب

يوجد نوعين من أنواع الغضب :

  • الغضب الايجابي: في هذا النوع من الغضب يقوم الطفل برد فعل قوي مثل الصراخ او الضرب او تكسير الأشياء المحيطة، فتأثير هذا النوع وقتي وفي اغلب الأحيان لا يؤثر على سلوكه المستقبلي فهو اقل تأثير من النوع الثاني.
  • الغضب السلبي: يظهر على الطفل علامات الكبت ويصبح بنتيجته منعزل عن الاخرين ،و نلاحظ ان الطفل لا يرغب بالذهاب الى المدرسة ولا يحب الاجتماع واللعب مع الاخرين، ولا يحبذ الخروج مع ابويه، ويظهر هذا النوع من الغضب مع الأطفال الانطوائيين.

أسباب الغضب:

  • الخلافات الاسرية هي العامل الأساسي في حدوث هذه المشكلة.
  • وجود عدة جهات تقوم بتربية الطفل وإعطاء التعليمات له مما يحدث تشتت في ذهن الطفل.
  • عدم او قلة اهتمام الوالدين بالطفل .
  • عصبية الإباء وعدم التحكم بردة فعلهم عند غلط الابناء.
  • كثرة الدلال والخوف الزائد على الولد.
  • ومن الأسباب الهامة التشوهات الخلقية التي يمكن ان يعاني منها الطفل وعدم تقبله لوضعه المرضي.

كيفية التعامل مع مشكلة الغضب:

  • يجب ان يتحلى الاهل بالهدوء والصبر عند غضب أبنائهم، ومحاولة معرفة السبب ومساعدة الأبناء على تجاوز المشكلة بالطريقة الصحيحة.
  • عدم تدخل الاهل بجميع خصوصياتت وتفاصيل الأبناء ومراقبتهم من بعيد.
  • عدم منع الطفل من الأشياء التي يتعلق بها ويحبها الا للضرورة القصوى.
  • الاهتمام بالطفل والسماع له وعدم اظهار تفضيل احد عليه.
  • يجب الابتعاد عن الضحك والسخرية على الطفل بغرض التسلية .

المشاكل النفسية عند الاطفال وكيفية التعامل معها1 - المشاكل النفسية عند الاطفال وكيفية التعامل معها

  1. مشكلة الكذب

من الممكن ان يلجأ الطفل للكذب أحيانا وهذا يمكن إصلاحه بتوجيهه وتعليمه خطورة الكذب ، ولا يعتبر الكذب سلوك خطر ويجب اعطاؤه أهمية بيرة الا في حال تكرر كثيرا واصبح مرتبط بسلوك هذا الشخص ففي هذه الحالة يتوجب على الأهل:
معرفة درجة تكرار هذا هذا الخطأ، والتحدث معه بهدوء وعدم القسوة عليه ومعاقبته بقسوة عند الخطأ مما يضطره الى اللجوء الى الكذب للتخلص من عقوبة ابويه ، فأهم سبب يدفع الأبناء للكذب هو اتباع أسلوب تربية خاطئ مع أبنائهم.

علاج الكذب:

  • تعويد الأطفال على تحمل المسؤولية وتحمل نتيجة أقواله وافعاله.
  • شعار الطفل بالأمان عند الاعتراف بخطئه واعلامه ان عدم تحدث الحقيقة اكبر من الخطأ بحد ذاته.
  • يجب ان يوفي الإباء بوعودهم وعدم وعد الأبناء بامور صعب تحقيقها مما يعلمهم الالتزام بكلامهم.
  • جعل الأبناء منفتحين من خلال اشغالهم بالنشاطات التي يحبونها مما يجعل منهم اشخاص قادرين على التعبير عن احتياجاتهم بوضوح.
  1. مشكلة الخجل

أسباب الخجل:

  • نقص ثقة الطفل بنفسه وشعوره بالاحراج وعدم الأمان من الاخرين عند التعرض لموقف ما ، يولد طفل خجول يفضل عدم الاختلاط بالاخرين ليشعر بالأمان .لذلك نرى ان معظم الخجولين يفضلون مرافقة الأشخاص امثالهم والابتعاد عن الافراد المنطلقين اجتماعياً
  • معاقبة الأطفال وتوبيخهم وخاصة امام الاخرين .
  • اهمال الابوين لابنائهم مما يشعرهم بعدم الأهمية ويفقد بذلك استقلاليته.
  • الحرص والخوف الزائد يولد طفل اتكالي يخاف من اتخاذ القرار بنفسه ويعتمد في جميع اعماله على ابويه.
  • وجود امراض جسدية مثل التأتأة او العرج مغيرها من الامراض وتسميع الأطفال بها يولد طفل خجول لا يريد الاندماج مع الاخرين.
  • ومن الأسباب المهمة الضعف الاقتصادي وعدم قدرة الاهل على توفير احتياجات الطفل ووجود فرق بينه وبين زملائه.

شاهد أيضاً: نصائح حول المحافظة على أسنان الأطفال من التسوس

علاج الخجل:

  • اشباع الولد من المشاعر النفسية كالحنية والعطف والاهتمام يولد لديه ثقة بنفسه مما يجعله شخص منفتح قادر على الاختلاط بالاخرين وعدم الاكتراث لكلامهم السلبي الذي ممكن ان يتعرض له.
  • مساعدة الطفل على تكوين صاداقات والتعرف على زملائه واللعب معهم ، وتعليمه التصرف الصحيح في حال تعرض للاذى من احد الاصدقاء .
  • زيادة ثقة الطفل بنقسه من خلال مدحه وتشجيعه وعدم الجور عليه عند الخطأ.
  • من اهم الأمور الواجب تجنبها هي انتقاد الطفل امام أصدقائه او اما الاخرين.
  • مساعدته على التغلب على مشاكله الجسدية كالتأتأة والرضا والتأقلم على اعاقته الجسدية وعدم الشعور بالاحراج من خلال زيادة ثقته بنفسه.
  1. مشكلة التبول اللاإرادي

هناك اكثر من سبب للتبول اللاإرادي منها:

  1. ضعف في الإدراك
  2. صغر المثانة.
  3. الاستيقاظ خلال فترة النوم.
  4. عوامل طبية.
  5. عدم تدريب الطفل.
  6. عوامل نفسية.
  7. عوامل وراثية

معالجة التبول اللا إرادي:

من الشائع معاقبة الأبناء على التبول اللارادي وخاصة خلال فترة نومه محاولة من الاباء منع أطفالهم من التبول وضربهم وتخويفهم بشتى الوسائل، وتتخبط الأمهات دائما في حل هذه المشكلة ولا تجد للعقوبة فائدة .ومن الجدير بالذكر وحسب ما يشير اليه الأطباء النفسيين ان عقوبة الطفل وتوبيخه على التبول اللارادي يؤدي الى رد فعل عكسي ولا يأتي بنتيجة محمودة، وانما يجب على الابوين الحوار مع الطفل وتشجيعه بكلام هادئ يفهمه وافهامه ان الكثير من الأطفال يعانون نفس المشكلة ولكن بتحمل المسؤولية والانتباه يمكن القضاء عليها نهائيا، ولكن تحتاج الى صبر وعد انفعال الزائد لتجنب التأثير السلبي على نفسية الطفل

  1. مشكلة السرقة

نقص اهتمام الوالدين بابنائهم وعدم اشعارهم بالاهمية ، يدفع الأطفال الى السرقة كطريقة لإثبات انفسهم. وهذه المشكلة الكبيرة تظهر عند الأطفال الذين يعانون من أشياء كبيرة كادمان الإباء على الكحول والمخدرات وعدم قدرتهم على تربية أبنائه ، او في العوائل التي تعاني من التفكك الاسري وانفصال الزوجين عن بعضهما وعدم وجود قدوة صالحة للاطفال .

طرق وأساليب معالجة السرقة لدى الأطفال:
لا ننكر ان هذه الاعمال الشنيعة تجبر الوالدين على اتخاذ اشد العقوبات بحق أبنائهم ولكن يجب على الاهل بعد معرفة المشكلة الجلوس الى أبنائهم ومحاولة معرفة السبب الذي دفعهم لذلك واعلامهم بنظرة المجتمع السيئة للسارق واه سيصبح شخص غير موثوق به في حال معرفة احدهم بذلك.

بالإضافة الى ذلك محاولة الاهل توفير الانشطة والتدريبات التي يحبها الطفل ويمكن ان يبدع فيها لتزيد ثقته بنفسه ويثبت ذاته بعيدا عن هذه الاعمال  .
شاهد أيضاً: معايير الرخصة المهنية للمعلمين والمعلمات الكيمياء

  1. مشكلة الطفل العنيد

    هناك عدة أمور يقوم بها الإباء تولد أطفال عنيدين منها:

 الدلال الزائد وعدم منع الأطفال عن أي فعل خاطئ يقومون به وعدم قول كلمة (لا) لهم ، كما التصرف المعاكس والقسوة على الطفل والنظام الصارم بالبيت يولد طفل عنيد لا ينقاد لكلام الغير ،بالإضافة الى انشغال الاهل وعدم ممارسة مهمتهم الأساسية وهي التربية الصحيحة ،كما الضغوطات الكبيرة التي يخضع لها الاهل تجعلهم متوترين دوما يقسون على أطفالهم وغير قادرين على مسايرة الأطفال فينعكس هذا على الأطفال ويصبحون عنيدين غير قادرين على المفاوضة ومسايرة الاخرين.

ولوحظ ان الأطفال الذين يمتلكون ذكاء كبير يكونون عنيدين لا ينقادون لمطالب الاخرين الا اذا كانو مقتنعين بصحة ما يطلب منهم، والطفل المبدع قوي الإرادة يتصف بالعند عادة.

ولا ننسى ان الشخص المريض المتعب لا يمكنه التعامل بمرونة فيتصف بالعند

نصائح للتعامل مع الاطفال العنيدين

• الحرص على اقامة علاقة جيدة بالابناء واعطاؤه الاهتمام الخاص.
• تلبية طلبات الطفل قدر المستطاع مالم تكن خاطئة حتى يتعلم كيفية مسايرة الاخرين وعدم العناد.
• عدم فرض أوامر بعيدة عن المنطق واجبار الطفل على تلبيتها.
• ان يكون الاهل قدوة في تنفيذ القوانين التي وضعوها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.